التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

مطار الريان الحضرمي ومعاناة حضارم الساحل

آخر المشاركات

نصيحتي للمحافظ بن بريك

توعّد وزمجر محافظ حضرموت اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك في وجه أولئك الذين وصفهم بأنهم يسعون لإفشاله، واضطراره إلى تقديم استقالته، وذلك من خلال تعثر الخدمات الأساسية للمواطنين في حضرموت، وقال قولته “واجهوني ولا تواجهون الشعب”. طبيعي أن تأتي هذه اللهجة القوية من محافظ بحجم بن بريك، الذي شهد له ساحل حضرموت بنتائج إيجابية جمة خلال عام من التحرر من قبضة تنظيم القاعدة على مديريات ساحل حضرموت. وطبيعي جدا أن يأتي هذا الوعيد والتهديد بعد سلسلة طويلة من التعيينات أو التكليفات في عديد المسؤوليات في مؤسسات الدولة في الساحل، مما أعاد الحياة المدنية اليومية بشكل مستقر وانسيابي، ولكن لا يعني ذلك الاطمئنان التام على استمرار الوضع دون قلق وتعثر، والسبب يكمن في طريقة الاختيار للأشخاص ومعايير الانتقاء لهم. وإذا مررنا بعدد ليس بالقليل من هذه الأسماء المختارة، فنجد أن منها من أخذ حظه من العمل في دائرة النظام السابق والذي ما جاءت هذه المرحلة إلا لتطوي صفحة الماضي التعيس، وتفتح صفحة جديدة بعيدة عن كل ما يذكرنا بما سبق. ومنها من لم تُختبر في مجال الإدارة، بل بعضها لا تفهم في أبجدياتها؛ صحيح بعضها مليئة بال…

مؤتمر حضرموت الجامع ومعايير الاختيار

مؤتمر حضرموت الجامع ومعايير الاختيار
طه بافضل
أدهشتني قائمة اللجنة الإعلامية التابعة للهيئة التحضيرية لمؤتمر حضرموت الجامع، حيث اتضح أن اختيارها تم عن طريق الصحبة والمحاباة وليس بمعايير إعلامية واقعية، أو استقراء تام لمناطق حضرموت وما تتضمنه من شخصيات وأسماء صحفية إعلامية. علما أن الواقع الإعلامي الحضرمي مرَّ ويمرُّ بأسوأ حالاته، ونحن مع الترقب لتباشير فجر جديد بدأت ملامحه تبزغ بوجود ثلة شبابية إعلامية واعدة نأمل منها الكثير لريادة حضرمية..
حاولت التقليل من الملاحظات والانتقادات الموجهة للمؤتمر، كنت أعتبر أن هذه الأمور طبيعية في الجهد البشري الذي يعتوره النقص والضعف والجهل، إلا أن تكرار مثل هكذا إخلالات من قبل القائمين على المؤتمر في التعاطي مع الرأي العام الذي تساءل كثيرا عن معايير الاختيار، حتى وصل الأمر إلى الجانب الإعلامي الذي أزاوله يومياً وأعرف الكثير مما يعتمل فيه على مستوى حضرموت استثارني هذا الوضع ووجدت نفسي مضطرا للولوج في معطياته قاصدا الإيضاح والتنبيه وليس نابعا عن عدم اختياري كما يظن البعض فهذا الأمر تكليف وليس تشريف.
البداية كانت خطأ واستمر الخطأ ولم يغير وبنيت عليه خطوا…

الخروج من مأزق الوحدة اليمنية

الخروج من مأزق الوحدة اليمنية طه بافضل مسألة الخروج من مأزق الوحدة اليمنية الفاشلة، كانت حصيلة مخرجات الحوار الوطني الذي انعقد في صنعاء للفترة من 18 مارس 2013م واختتم أعماله في 25يناير 2014م. والتي كانت تتمحور في الانتقال إلى الحكم الاتحادي الفيدرالي، فتنقسم بموجبه اليمن إلى عدة أقاليم يحكم كل اقليم أهله.

أمريكا والقاعدة واليمن

أمريكا والقاعدة واليمن طه بافضل في اليمن بالذات، تحرص أمريكا على ملاحقة عناصر تنظيم القاعدة، تحت ذريعة "الحرب على الإرهاب" التي جلبت جُلّ وربما كُلّ دول العالم على التحالف من أجل إنجاحها. أما بالذات، فلأنها تَعُد "تنظيم القاعدة في جزيرة العرب" الذي أُعلن عن تأسيسه عام 2009م واتخذ من اليمن مركزاً له، أخطر التنظيمات الإرهابية، وإن كان وجود التنظيم بشكل مجموعات وأفراد في اليمن والسعودية قبل هذا التأسيس،

حضرموت وصياغة رؤية مستقبلها

حضرموت وصياغة رؤية مستقبلها طه بافضل يتحاور الحضارم عن حضرموت المستقبل؛ هل هي إقليم أو دولة؟ ما يسمى بـ"حلف قبائل حضرموت" أعلن مؤتمراً حضرمياً جامعاً ليحدد الوجهة المستقبلية لها، وشكّل لأجل تنظيمه لجنة تحضيرية تستقصي الآراء والرؤى لتشكل منها رؤية واحدة لمستقبل حضرموت، وبعد فترة قصيرة أعلن حضارم المهجر المنطقة الغربية بالمملكة العربية السعودية لجنة تحضيرية لمؤتمر حضرمي جامع؛ فمن حق المغتربين أن يتشاوروا في شأن مسقط رأسهم ووطنهم الأصلي، وكرمزية أو رسالة لاجتماع وجمع الحضارم توافدت (1000) شخصية حضرمية في ماليزيا للاجتماع والتلاقي وصلة الرحم.
الحضارم، أرهقهم التاريخ، كلما فتحوا صفحاته، وقرؤوا فصوله وأبوابه، وجدوا المجد الحضرمي فيه مكتنزًا بالمآثر والمكتسبات، ثريًا بالإنجازات الإنسانية والدينية؛ فأصبحوا كمن يسبّح بحمد هذا المجد ويلهج بذكره بالليل والنهار، وفي كل مجلس ومحفل، وإذا نظرت للواقع تجدهم قد اهتبلتهم نوائب الدهر ومصائبه، فمزقتهم كل ممزق، فهم مفرّقون في بلاد الدنيا كلها، تجدهم في قارات العالم الست لو قرروا أن يعودوا جميعاً لوطنهم حضرموت، لكانت من دول العالم التي يشار إليها با…

المحافظ أحمد بن بريك..رجل الدولة

المحافظ أحمد بن بريك..رجل الدولة طه بافضل
على غير ميعاد، زار الرئيس عبدربه منصور هادي محافظة حضرموت، زيارة كانت ناجحة، وإن اعتبرها البعض ليس لها حظ من النجاح، إلا أن نجاحها يكمن في اعتبارها رداً حاسماً لترهات المخلوع علي صالح وشلته الانقلابية في زعمهم بأن هادي لن يعود إلى اليمن، وأنه جبان مقيم في فنادق الرياض.